Search

كيف تتوقفين عن الشعور بالإرهاق الشديد عندما تصبح حياتك في قمة الانشغال


عندما تعج حياتك بالأشياء التي يجب عليك فعلها ، قد تشعرين بالضيق والعجز، وتشعرين بالحيرة من اين تبدأي وكيف تنتهين. قبل كل شيء اطمئنك انه شي طبيعي والكل يمر به. دعيني أشاركك بثلاث طرق للتخفيف من حدة التوتر وإفساح المجال لذهنك عندما تكون الأمور متحركة بسرعة!


# 1 عبرى عن شعورك بالارتباك

لا تكتمي مشاعرك. تحدثي إلى شخص يمكنك الوثوق به حول مدى شعورك بالإرهاق والعجز والتوتر. يمكن أن يمنحك شخص ما وجهة نظر مختلفة او جديدة، وهو أمر مرحب به جدا عندما يكون عقلك مركزا فقط على مهامك التي لا تنتهي.


# 2 إذا كنت لا تستطيعين السيطرة عليها ، دعيها تذهب

بعض الأشياء من الطبيعي ان تكون خارجة عن سيطرتك المباشرة. فبدلًا من التركيز على ما يعتقده الآخرون عنك، أو المستقبل أو مزاج رئيسك في العمل لهذا اليوم ، كوني مع مسار سير الأشياء التي لا يمكنك التحكم فيها. قد لا تكون هذه الأشياء خطيرة في الحياة الواقعية كما تصورها عقولنا لنا.


# 3 ركزى على شيء واحد في كل مرة

إذا كنت تكتبين بحثاً، فركزي على البحث. إقلقي بشأن مهامك الأخرى لاحقًا! يمكنك منح نفسك إطارًا زمنيًا (على سبيل المثال 30 دقيقة) للتركيز على مهمة واحدة قبل الانتقال إلى مهمة أخرى.

💛كيف تتعاملين مع الإرهاق؟ شاركينا


43 views1 comment